الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

حب وامل وسعادة في القلب دون تغير في الامور وياتي القدر بانتهاء الامال الي نهاية الحب بموت الحبيب امام حبيبه بنهايته امامه بسبب غدر الدنيا اهذا هو الحب يا دنيا ا ينتهي اينتهي يا دنيا لححظة الفرح لم تكتمل حتي بادت الاحزان تتراكم فكيف تعيش القلوب والجرح بقي قانون بعض القلوب وبدات القلوب تلعب به وبدات تتراكم الالام فالي متي سيبقي الحب ميت والجرح هو قانون هذه الدنيا الي متي
شاعر البحر والاحزان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق